الخميس، 16 فبراير، 2017

كوريا الشمالية تجري تجربة جديدة باستخدام صاروخ باليستي

اعلن جيش كوريا الجنوبية، في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، عن اجراء كوريا الشمالية لتجربة على صاروخ باليستي اطلق من الساحل الشرقي لها، حيث تعد هذه التجربة هي الأولى من نوعها التي تنفذها بيونج يانج منذ تولي الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب مهام منصبه.

وقالت المصادر العسكرية ان هذا الصاروخ مداه قصير على ما يبدو وليس من النوع العابر للقارات.

واعلن البيت الأبيض انه على علم باجراء التجربة وانهم يدرسون الوضع عن كثب ولم يجب ترامب عن اسئلة الصحفيين حول التجربة الصاروخية عندما وقف لالتقاط الصور مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يزور واشنطن هذه الأيام، واصطحبه ترامب الى حفل عشاء في ولاية فلوريدا.

وتعد هذه التجربة بمثابة اختبار لترامب الذي وعد باتخاذ منهجا متشددا تجاه تجارب كوريا الشمالية والتي قامت بالعديد من التجارب النووية والصاروخية في العام الماضي منتهكة بذلك قرارات مجلس الأمن العديدة بهذا الشأن.



واتت هذه التجربة بعد اجتماع بين ترامب ورئيس الوزراء الياباني، ومباحثات هاتفية جمعت بينه وبين الرئيس الصيني شي جين بينغ، تعهد خلالها بالعمل على ردع تهديدات كوريا الشمالية في المنطقة.

وقال مسؤول امريكي ان ترامب سيمارس بعض الضغوط على الرئيس الصيني الذي يمثل حليفا لكوريا الشمالية، حيث ان الصين ايضا تشعر بالغضب تجاه تجارب كوريا الشمالية العسكرية المتكررة على الرغم من مقاومتها لضغوط واشنطن وسول ضد زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون في مرات سابقة.

ولم تعقب وزارة الخارجية الصينية حتى الأن على التجربة الصاروخية لبيونج يانج.

واصدر مكتب رئيس هيئة الأركان المشتركة بكوريا الجنوبية بيانا قال فيه ان الصروخ انطلق من منطقة بانجيون غرب كوريا الشمالية في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي "11 مساء السبت بتوقيت جرينيتش" وانه انطلق لمسافة 500 كيلو متر، واعتبر البيان ان التجربة تأتي ردا على مواقف ترامب المتشددة ضدهم..

وقال جيش كوريا الجنوبية انهم يعملون على تحليل التجربة الصاروخية بالاشتراك مع الجيش المريكي، وقالت وكالة انباء "يونهاب" بكوريا الجنوبية، انهم يعملون على التأكد مما اذا كان الصاروخ من نوع موسودان المتوسط المدى الذي ينطلق لمسافة ثلاثة الاف كيلو متر.

وقال كبير الأمناء في مجلس الوزراء الياباني، يوشي هيدي سوجا، ان الصاروخ سقط في بحر اليابان خارج المنطقة الاقتصادية الخاصة باليابان، الا انه قال ان بلاده ترفض مثل هذه الاستفزازات وتحتج عليها.

واعلن الجيش الأمريكي ايضا عن رصده للتجربة الصاروخية لبيونج يانج وقال انه يعمل في الوقت الحالي على تقييمها.

وقال مسؤول فضل عدم ذكر اسمه انهم رصدوا الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية وانهم يعملون في الوقت الحالي على جمع المعلومات بهذا الشأن.

وحاولت كوريا الشمالية اطلاق صاروخها المسمى موسودان ثمانية مرات في العام الماضي، الا ان كل التجارب بائت بالفشل، ويقول الخبراء ان تعدي هذا الصاروخ الذي انطلق في تجربة اليوم مسافة ابعد من اربعمائة كيلو متر يمكن اعتباره تجربة ناجحة، وهو بذلك يمكنه الوصول الى قلب اليابان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق